بيان المجلس الاستشاري لحقوق الانسان حول الأحداث الأخيرة

Wed, 23 Jan 2019…       مدير الموقع
 
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان المجلس الاستشاري لحقوق الانسان حول الأحداث الأخيرة
ظل المجلس الاستشاري لحقوق الانسان يراقب عن كثب مجريات الإحتجاجات الأخيرة التي جرت في عدد من ولايات السودان، و يبدي أسفه لما صاحبها من فقدان للأرواح وخسائر للممتلكات، كما يترحم على أرواح الضحايا ويدعو الله أن ينعم بالشفاء العاجل على الجرحى والمصابين .
في هذا المنعطف الدقيق، يدعو المجلس الاستشاري جميع الأطراف إلى ضبط النفس وإحترام القوانين والمعايير المنظمة للتجمع السلمي وحرية التعبير حفاظاً على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة، كما يدعو أجهزة إنفاذ القانون إلى الإلتزام بالمواثيق الدولية والدستور والقوانين الوطنية المتعلقة بحرية التعبير والتجمع السلمي .
كما يؤكد المجلس الاستشاري على أهمية الإجراءات التي إتخذتها الأجهزة المختصة لإجراء تحقيقات شاملة وشفافة في الأحداث الأخيرة بغرض تحقيق العدالة و المساءلة القانونية وجبر الضرر وتعويض الضحايا عما لحقهم من أضرار وتمليك نتائج هذه التحقيقات للرأي العام . ويدعو المجلس الاستشاري كذلك إلى بذل المزيد من الجهد للوفاء بالإلتزامات الدولية المتعلقة بالتمتع بالحقوق الإقتصادية والإجتماعية، كما يناشد القوى السياسية والحزبية في البلاد للمساهمة الراشدة في التعاطي الإيجابي مع القضايا القومية والمحورية للبلاد .
يعرب المجلس الاستشاري عن ثقته في الأجهزة العدلية ودورها في الوصول إلى الحقائق وتقديم المتورطين لمحاكمات عادلة.
يدعو المجلس الاستشاري كافة الأجهزة الإعلامية المحلية والدولية لإستقاء معلوماتها من مصادرها الأصلية والإبتعاد عن نشر المعلومات غير الموثوقة.
و يؤكد المجلس الاستشاري أنه سيكون في حالة إنعقاد مستمر للقيام بدوره كاملاً في مراقبة الأحداث ومواصلة جهوده في تعزيز وحماية حقوق الانسان بالبلاد.