وزير الدولة بوزارة العدل تقدم بيان حول التدابير القسرية الانفرادية في التمتع بحقوق الانسان

Fri, 15 Sep 2017…       مدير الموقع

قدمت مولانا تهانى علي تور الدبة وزير الدولة بوزارة العدل بيان حول التدابير القسرية الانفرادية في التمتع بحقوق الانسان امام مجلس حقوق الانسان الدورة (36) بجنيف
وأكدت تور الدبة أن السودان ضم بيانه إلى البيانات المقدمة من مجموعة دول عدم الانحياز والمجموعة الاسلامية والمجموعة الافريقية والمجموعة العربية
وطالب البيان المجتمع الدولى بضرورة تاكيد مبدأ حق الاشخاص الذين تأثر تمتعهم بحقوق الانسان بالتدابير القسرية الانفرادية في الحصول علي سبل الانصاف الفعاله بما في ذلك التعويض المالي المناسب
وطالب البيان جميع الدول اتخاذ خطوات جازمة من أجل انهاء التدابير القسرية السارية والتحلى عند استعمالها وفقا للقانون الدولى والذي يتماشى مع الغاء تلك العقوبات واعطاء اسبقية علي حل المنازعات والخلافات الدولية حلاً سلمياً .
وثمنت تور الدبة في بيان السودان مجهودات المقرر الخاص للتدابير القسرية السيد ادريس الجزائري التى بذلها في تقريره الوافى والمدعم بالاسانيد الفقهية والوثائقية
وفي ذات الاتجاه دعاء ادريس الجزائرى المقرر الخاص للعقوبات القسرية في تقريره المقدم أمس امام مجلس حقوق الانسان بجنيف علي ضرورة رفع العقوبات الاحادية القسرية الامريكية علي السودان .
وطالب ان يكون الحادي عشر من أكتوبر آخر يوم للعقوبات المفروضة علي السودان
وثمن دور الحكومة السودانية والولايات المتحدة الامريكية فيما يلى التواصل والتعاون بين الطرفين
كما ثمن التزام الطرفين بخطة المسارات الخمسة ,وفي تعقيبة علي بيان الدول علي تقريره أكد أن السودان إلتزم بوضع آليات جيدة لتعزيز حقوق الانسان في السودان
واوضح ان العقوبات الاحادية اثرت تأثيراً سلبياً علي حقوق الانسان في السودان أذ لابد من رفعها نهائيا