انطلاقة ورشة عمل لتعزيز حماية النازحين

Wed, 02 Oct 2019…       مدير الموقع
دعت الاستاذة عائشة موسي السعيد عضو مجلس السيادة الي ضرورة كفالة و حماية و سلامة النازحين وحفظ حقوقهم وتسهيل سبل العودة الطوعية مع توفير سبل الحياة وكافة الخدمات كاحد واجبات الدولة مثمنة جهود الجهات التي تقوم بحماية وتقديم المساعدات للنازحين بخطة واضحة. جاء ذلك لدي مخاطبتها ورشة حول تعزيز حماية النازحين داخليا في السودان التي نظمتها اللجنة الوطنية للقانون الدولي الانساني بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر . ودعت من خلال توصياتها الي توفير سبل العيش والتعليم والتوظيف ومصدر الرزق وثمنت عائشة جهود الجهات المانحة للمساعدات من المنظمات الاقليمية والعالمية داعية الي الاهتمام بالمرأة وحفظ الحقوق والقوانيين التي قبلناها محليا وعالميا مؤكدة الي بذل الجهود لتحقيق كل توصيات الورشة .
ومن جانبه اكد مولانا د. اسامة محمود حميدة مقرر اللجنة الوطنيةللقانون الدولي الانساني ان السودان يولي اهتماما كبيرا في قضايا النازحين التي تمثل محورا استراتيجيا علي محاور التطورات السياسية والدستورية. وان الاتفاق السياسي والوثيقة الدستورية تضمنت احكاما خاصة بالاطار العام لقضايا النازحين مشيرا الي اهتمام القوانيين السودانية بحقوق الانسان. كما اكدت مولانا عائشة عبدالمجيد امام عن مقرر اللجنة الوطنية للقانون الدولي ورئيس القانون الدولي الانساني بوزارة العدل ان حماية النازحين ورعاية حقوقهم في الاساس مسئولية الدولة بموجب التشريعات الوطنية والتزاماتها الدولية والاقليمية بموجب الاتفاقيات الدولية لحقوق الانسان والقانون الدولي الانساني داعية الي مراجعة التشريعات والسياسيات الموضوعية لتطويرها وسد الثغرات في التشريعات القومية للنازحين وتطويرها وفقا لالتزامات السودات بموجب الاتفاقيات الدولية الاقليمية . وثمنت الدور الكبير الذي تقوم به اللجنة الدولية للصليب الاحمر والجهود فيمايعزز ويرقي ونشر مفاهيم القانون الدولي
. ومن جانبه اكدت شازيا نواز رئسية بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر المكلفه شراكتها وتعاونها مع اللجنة الوطنية للقانون الدولي الانساني ودعمها المتواصل لضمان تحقيق اهداف اللجنة
الجدير بالذكر ان الورشة ناقشت ثلاث اوراق تتعلق بحماية النازحين داخليا بموجب الاتفاقيات الدولية وايضا في التشريعيات الوطنية وكذلك ملامح السياسة القومية للنازحين .