مجلس الحقوق يجدد ولاية الخبيرتمهيدا لانهاء ولايته

Sat, 28 Sep 2019…       مدير الموقع
جدد مجلس حقوق الإنسان ولاية الخبير المستقل لفترة عام تمهيداً لخروج السودان من ولايته وفقاً لقرار المجلس بالرقم 22/39 الصادر فى سبتمبرمن العام 2018م.
واشار وزير العدل دكتور د.نصر الدين عبد الباري في تصريح صحفي في ختام مشاركته في أعمال الدورة ٤٢ لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة بجنيف ان المجلس إعتمد اليوم الجمعة قرارًا صدر بتوافق الأراء حول أوضاع حقوق الإنسان فى السودان وتبنته المجموعة الأفريقية وشاركتها بالرعاية جميع المجموعات الجغرافية العربية والإسلامية والأوربية بما يؤكد المساندة الدولية للسودان وعودته ليكون دولة فاعلة بين الأمم كما بشر بها السيد رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك.
و قال سيادته ان القرار تضمن ترحيبا بالثورة السودانية الباسلة وانه حيا سلميتها وتمسكها بتحقيق الحرية والعدالة والسلام وإحترام حقوق الإنسان، كما رحب بتوقيع الوثيقة الدستورية وتشكيل مؤسسات الفترة الإنتقالية وانه اشاد بجهود الوسطاء وعلى رأسهم الإتحاد الأفريقي وجمهورية أثيوبيا الى جانب الشركاء فى المنطقة والعالم.
واوضح بان المجلس قد اشار في قراره بانه اخذ علماً بإنشاء لجنة التحقيق الوطنية المستقلة فى أحداث الثالث من يونيو 2019 وكافة الانتهاكات التي ارتكبت أثناء الثورة السودانية.
و قال ان القرار رحب بإلتزام السودان بفتح مكتب قطري للمفوضية بولاية كاملة مع مكاتب إقليمية ، كما جدد ولاية الخبير المستقل لفترة عام تمهيداً للخروج من ولايته وفقاً لقرار المجلس بالرقم 22/39 الصادر فى سبتمبرمن العام 2018م.
و قال سيادته "لقد كانت مشاركة السودان خلال أعمال هذه الدورة فاعلة وإيجابية ولاقت ترحيباً من كافة المجموعات الجغرافية والسياسية بالمجلس"
و اشار السيد الوزير الى انه اجرى العديد من اللقاءات وعلى رأسها اللقاء مع سفراء مجموعات الإنتماء الجغرافي والسياسي و مع رئيس مجلس حقوق الإنسان والسيدة نائب المفوض السامي لحقوق الإنسان الى جانب العديد من اللقاءات الثنائية مع ممثلي الدول الصديقة والشقيقة.
و نوه السيد الوزير للقائه مع ممثلي منظمات المجتمع المدني السودانية المعنية بقضايا حقوق الإنسان، ومشاركاتهم التي وصفها بانها مشاركة مقدرة في أنشطة هذه الدورة.
و تقدم سيادته بالشكر التقدير لكل الجهود والترتيبات التي بذلت لإنجاح مشاركة السودان في هذه الدورة ممثلة في المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان ووزارة العدل ووزارة الخارجية و بعثة السودان الدائمة بجنيف .