كلمة السيد الوزيرفي مؤتمر مراكش الدولى حول العدالة فى دورته الأولى

Mon, 09 Apr 2018…       مدير الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم و بعد هذه برقية شكر و امتنان مرفوعة الى جلالة الملك محمد السادس من طرف المشاركين فى مؤتمر مراكش الدولى للعدالة فى دورته الاولى حول الموضوع " استقلال السلطة القضائية بين ضمان حقوق المتقاضين و احترام قواعد سير العدالة" حضرة صاحب الجلالة و المهابة الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية ، رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية بالمملكة و ضامن استقلالها. السلام على جنابكم العالى الشريف و مقامكم السامى المنيف حفظكم الله و أعز أمركم فيتشرف المشاركون فى مؤتمر مراكش الدولى حول العدالة فى دورته الأولى حول موضوع " استقلال السلطة القضائية بين ضمان حقوق المتقاضين و احترام قواعد سير العدالة" المنعقد ايام 2 و 3 و 4 ابريل 2018، أن يرفعوا الى مقاكم الشريف أسمى آيات الامتنان، و خالص عبارات الشكر و العرفان على رعايتكم الكريمة السامية لهذا المؤتمر القانونى و القضائي الرفيع، الذى يمثل حدثا تاريخيا عظيما حافلا بدلالاته الإنسانية و القانونية و الحقوقيه، و أن يعربو لجلالتكم عن صادق شكرهم للحفاوة البالغة التى حظو بها منذ حلولهم بأرض المملكة المغربية. و لقد كان للرعاية السامية لجلالتكم لهذا المؤتمر الأثر البالغ فى نجاح اشغاله، كما أن الأفكار النيرة و التوجيهات السديدة التى تضمنتها الرسالة السامية للمؤتمر، شكلت قيمة مضافة حقيقية فى فعالياته، بحكم ما حفلت به من مضامين جد متقدمة بشأن ضمان تفعيل استقلال السلطة القضائية فى الممارسة و التطبيق و الإرتقاء بالعدالة و تطويرها، حيث تبناها المشاركون فى المؤتمر كورقة عمل المؤتمر. و لقد اتاحت لنا المشاركة فى هذا المؤتمر أن نقف على تعرفه المملكة المغربية من تقدم فى مختلف الميادين الاقتصادية و المجتمعية و كذا الاصلاحات العميقة الى عمت مختلف المجالات الدستورية و المؤسساتية و الحقوقية، و التى توجت بوضع دستور جديد كرس القيم و المباديء الجوهرية التى تقوم عليها الدول الديمقراطية الحديثة. و اننا لنعرب لجلالتكم عن تقديرنا الكبير للجهود الجادة التى بذلتها و تبذلها المملكة المغربية تحت قيادتكم الرشيدة، فى سبيل الإصلاح الشامل و العميق لمنظومة العدالة بكل مكوناتها و توطيد استقلال السلطة القضائية و ما تبع ذلك من اقرار لاستقلال النيابة العامة . كما أنهم يشيدون بالمكانة المتميزة التى تحظى بها السلطة القضائية لدى جنابكم الشريف و العطف الموصول الذى تسبغه جلالتكم على مؤسساتها و أعضائها. حضرة صاحب الجلالة و المهابة لقد شكل هذا المؤتمر، فرصة لكل المشاركين، على اختلاف أنظمتهم القضائية، لتبادل الرؤى و التجارب لمواجهة التحديات و الرهانات التى تواجه العدالة المعاصرة، حيث أسفرت أشغاله عن إصدار إعلان مراكش حول استقلال السلطة القضائية و ضمان حقوق المتقاضين و احترام قواعد سير العدالة. و إن المشاركين فى المؤتمر إذ يعبرون لجلالتكم عن أصدق التهانى على النجاح الذى حققه هذا المؤتمر، فإنهم يتضرعون الى الله تعالى بأن يحفظ جلالتكم و يمتعكم بالصحة و السعادة، و أن يبارك الله يا صاحب الجلالة جهودكم و يكلل بالنجاح مسعاكم، و أن تبقى المملكة المغربية قوية بثوابتها و مؤسساتها و مقومات نهضتها الحضارية، و أن تظل موطناً لقيم التسامح و العدالة و الديمقراطية فى عهد جلالتكم الزاهر الحافل بالمبرات و المفاخر، داعين الله تعالى أن يقرّ أعينكم بولى عهدكم صاحب السمو الملكى الأمير الجليل مولاى الحسن، و شد أزركم بصنوكم السعيد الأمير مولاي رشيد، و متع شعبكم بالخير فى ظل عرشكم المجيد. و السلام المجدد على مقاكم الشريف و رحمة الله تعالى و بركاته د. ادريس ابراهيم جميل وزير العدل السوداني عن المشاركون فى مؤتمر مراكش الدولى حول العدالة