وزير العدل يتراس اجتماع المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان

Mon, 09 Oct 2017…       مدير الموقع
اشاد مولانا دكتور ادريس ابراهيم جميل وزير العدل بالجهود الكبيرة التي بذلها المجلس الاستشاري لحقوق الانسان والدبلوماسية السودانية ومنظمات المجتمع المدني خلال اجتماعات الدورة 36 لمجلس حقوق الانسان بجنيف والتي اثمرت عن اشادة المجلس بالتقدم الكبير الذي طرأ علي ملف حقوق الانسان اضافة لتقرير الخبير المستقل الذي قدمه امام المجلس واشار من خلاله الي جملة من الايجابيات ادت الي تعزيز وترقية حقوق الانسان وتحسن الاوضاع في دارفور وجنوب النيل الازرق وجبال النوبة بفضل الجهود التي بذلتها الحكومة عبر اصدارها قرارا بوقف اطلاق النار والمساعدة في عودة النازحين والاجئين واعمار مادمرته الحرب. واكد مولانا جميل خلال ترؤوسه اليوم اجتماع المجلس الاستشاري لحقوق الانسان اليوم التزام السودان بكافة المعاهدات والاتفاقيات الدولية والاقليمية المتعلقة بحقوق الانسان وتعاونه مع المجتع الدولي في انفاذها اضافة الي ان ترقية وتعزيز حقوق الانسان ينبع من العقيدة الدينية التي يلتزم بها السودان. واشار الي ان الحوار بين الحكومة والاحزاب والحركات المسلحة والذي استمر عامين واثمر عن تكوين حكومة قومية نتج عنه تحسنا كبيرا في ملف حقوق الانسان وتبعه قرار الحكومة الامريكية برفع الحصار الاقتصادي عن البلاد والذي استمر لاكثر من ربع قرن ونتج عنه الحاق الضرر بالبلاد. واعرب وزير العدل ورئيس المجلس الاستشاري لحقوق الانسان عن امله ان يلتزم المجتمع الدولي بالتعهدات التي يحملها البند العاشر وتقديم المساعدات والدعم الفني لترقية وتعزيز اوضاع حقوق الانسان في البلاد. ودعا دكتور جميل المجلس الاستشاري لحقوق الانسان بالتنسيق والتعاون مع الجهات المهتمة بهذا الملف اقليميا ودوليا حتي يتحقق الهدف المنشود.