خطاب السيد وزير العدل -الدورة 36

Sat, 30 Sep 2017…       مدير الموقع

 بسم الله الرحمن الرحيم

السيد الرئيس

أصحاب السعادة ممثلى الدول الأعضاء و المراقبين

لقد اطلع وفد بلادى على تقرير الخبير المستقل و استمع باهتمام لكلمته التى ألقاها قبل قليل ، و كما ذكر فى تقريره فإن حكومة السودان قد تعاونت تعاوناً تاماً مع الولايات التى يمثلها و تم السماح له بزيارة كل الأماكن و الجهات التى أبدى رغبته فى زيارتها و مقابلة من أراد أن يقابل.

و فى حين أننا نثمن ملاحظاته الإيجابية فإننا نود أن نعبر عن تحفظاتنا على بعض أجزاء التقرير و نلفت الانتباه إلى أن غرض ولاية الخبير المستقل لم يتم تحقيقه ، بمعنى أنه ليس ثمة مساعدات فنية أو بناء قدرات تُذكر قد تم تقديمها للسودان منذ أن تم إدخال البلاد فى نطاق البند العاشر فى العام 2011.

و رغم التحديات الكبرى التى واجهتها و لا تزال تواجهها بلادى، كالتدابير الأحادية القسرية المفروضة على السودان و الديون الخارجية و تدفق اللاجئين و النزاع المسلح فى بعض مناطق السودان و الاضطرابات فى بعض دول الجوار ، فإن السودان أحرز تقدماُ كبيراً و مقدراً على الصعيدين السياسى و القانونى مما يعتبر مؤشراً لتأكيد التزامه نحو تعزيز و حماية حقوق الإنسان ، و نحو إنفاذ الوثيقة الوطنية التى انبثقت من الحوار الوطنى الذى استمر لما يقارب العامين و بمشاركة الأحزاب السياسية المختلفة و أكثر من 35 مجموعة مسلحة معارضة.

السيد الرئيس

أسمحوا لى أن أوجز فيما يلى بعضاً من هذه التطورات الإيجابية

. 1  تم تشكيل حكومة وفاق وطنى واسعة الطيف لضمان التمثيل التشاركى.

2٠ تم تعديل الدستور الانتقالى فى مايو 2017 كخطوة أوليه بهدف انفاذ مخرجات الحوار الوطنى لمزيد من تعزيز حقوق الإنسان ، و قد شملت التعديلات وثيقة الحقوق المضمنة فى الدستور، وذلك لحين إجازة الدستور الدائم للبلاد.

3٠ هناك خطة لإصدار الدستورالدائم ليحل محل الدستور المؤقت ليتضمن مخرجات الحوار الوطنى.

4٠ تم فصل سلطات النيابه العامة عن وزارة العدل بحيث تكون سلطات النيابة العامة مستقلة عن السلطة التنفيذية.

5٠ تم تخصيص الموارد المالية و البشرية اللازمه للمفوضية القومية لحقوق الإ نسان للقيام بمهامها و استيفاء مبادئ باريس.

6٠ تم إنشاء لجنة مشتركة بين الوزارات تضم فى عضويتها  ممثلى البرلمان و السلطة القضائية و المؤسسات الأكاديمية و منظمات المجتمع المدنى ، لتقييم ممارسة مؤسسات الدولة و أجهزتها فيما يتعلق بحماية و تعزيز حقوق الإنسان و أن تعد تقريراً سنوياً بشأن ذلك.

7٠ الاستمرار فى تقديم المساعدات الإنسانية و فتح ممرات لها بهدف ايصالها للمتأثرين فى مناطق النزاع المسلح.

8٠ ظل السودان يستضيف أكثر من مليونى لاجئ من جنسيات مختلفة يشاركون مواطنيه موارد السودان  المحدودة ، فى الوقت الذي تقاعس المجتمع الدولى عن اداء واجباته بالكامل نحوهم حيث لا تزيد مساهمته عن 20% من الحاجة الفعلية لاستضافة هؤلاء اللاجئين.

9 ٠ تستمر جهود الحكومة فى فى محاربة الجريمة المنظمة كالاتجار فى البشر.

10٠ تم إعتماد سياسات لا تتسامح مطلقا مع  العنف ضد المرأة و الطفل٠

11٠ استمرار الجهود لاصلاح القوانين الوطنية والان هنالك 108  قانون تحت الدراسة ٠

السيد الرئيس

تظل بلادى ملتزمة لاتخاذ مزيد من الخطوات لتعزيز و حماية حقوق الإنسان و التعاون مع الآليات الدولية و الإقليمية . و فى هذا الصدد فإن السودان يلتزم بالقيام بما يلي:

1 ٠ جمع و نزع السلاح من المجموعات المسلحة غير النظامية و الأفراد غير المرخصة

2٠ المصادقة على المعاهدات الأساسية المتعلقه بحقوق  الإنسان ، ومنها : اتفاقية حماية حقوق العمال المهاجرين ، و اتفاقية منع التعذيب  و اتفاقية حماية الأشخاص من الاختفاء القسرى.

فى الختام ، سيدى الرئيس، فإننى أكرر التزام بلادى للسعى بقوة في سبيل تعزيز و حماية حقوق الإنسان فى السودان و التعاون بانفتاح و شفافية مع هذا المجلس و كافة آليات حقوق الإنسان ، و أناشد المجلس الموقر لإعادة النظر فى دعم السودان فى تحقيق هذه الأهداف و التعهدات.